أنت غير مسجل في منتـديــات يـمـن المحبـــــة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

                  
     
                        

 
العودة   منتـديــات يـمـن المحبـــــة > المنتـــــديـــــات الأدبيـــــة > يمـــن المحبـــــة للقصص والروايات > نبض أقلام يمن المحبة
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-07-22, 10:09 PM منتديات يمن المحبة
كاتب قصص
عضوفعال
 
الصورة الرمزية القاص محمد على
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
العمر: 30
المشاركات: 397
القاص محمد على غير متواجد حالياً
gadeed (( عمليات فردية )) للكاتب القاص " محمد علي"

نضع بين أيدكم يا أعزائي أعضاء
منتديا الغالي
الرواية الجديدة بعنوان (( عمليات فردية ))
رواية من وحي خيالي ومن وواقع مجتمعي
وهي رحلة مليئة بالتشويق
من صنعاء الى نيويورك
القاص محمد علي



وارتكم مع المقدمة :.


"عندما يكون الغريم هو القاضي إلى عند من تشتكي ؟؟؟"

((مثل يمني قديم ))


لكن حمود لم يعمل بالمثل اليمني هذا وانما استخدم طريقة خاصة بها لكي يأخذ حقه ويطفي ناره وكانت الاقدار تمشي معه والظلم سوف ينتهي مهما طال
والحق سوف ينتصر .


ملخص القصة


ان حمود كان مغترب في امريكا وعاد وكله شوق الى وطنه واهله واحباب
لكن تحدث لحادثة تغيره الى ابعد مدى
وعندها يفقد الامل في العش بعد ما يعرف من كان السبب ........
ولكن القدر يمنحه فرصة وعندها ....



اتركم مع تفصيل هذه الرواية
التي سوف تكون جرئيه وسياسية وخيالية
انتظر تعليقاتكم وأرائكم لأنها تهمني جدا
ومرحبا بالنقد البناء


يتبع ...............................



قديم 11-07-22, 10:12 PM منتديات يمن المحبة
كاتب قصص
عضوفعال
 
الصورة الرمزية القاص محمد على
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
العمر: 30
المشاركات: 397
القاص محمد على غير متواجد حالياً
افتراضي رد: (( عمليات فردية )) للكاتب القاص " محمد علي"

الفصل الأول
[SIZE="5"][COLOR="Blue"]

"مهما طالت الغياب... والغربة والبعد عن الأحباب ......سوف نعود إلى البلد .... ونرجع أجمل الذكريات ...."



كان يرددها مرارا ذلك الرجل الجالس في مقاعد الدرجة الأولى على مثن الطائرة المتوجه إلى صنعاء لقد استمر الطيران يوم كامل لأنه توقف في مطار دبي ست ساعات قبل الذهاب إلى مطار صنعاء
لقد كانت الرحلة من نيويورك إلى صنعاء تستغرق 16 ساعة بدون توقف.

صمت ذلك الرجل كثيرا وأبحر في بحر خياله المشتاق للأهل والأحباب
وطاف في كل مكان بدون حواجز ولا أقفال
وبداء يرسم يومه الذي سوف يكون مليئا بالأحداث والموقف العظيمة قال مخاطب نفسه "
لقد كانت الرحلة صعبة جدا ولكن ما يجعلها سهله هو الذي سوف احصل عليه في البيت من الحنان والراحة "
وبداء يتخيل كل أفراد عائلة وكيف سوف تكون ردة فعلهم عندما يشاهدوا أمامهم فجأة بدون أي انذر
قال وهو مبتسم " انهوا عمال رائع ان تكون مفجأة لهم جميع عندما يعرفوا اني في صنعاء ولم اخبرهم يا الله انا منتظر ماذا سوف تكون ردت الفعل حقهم أكيد سوف تكون صدمة كبيرة لهم وخاصة لسارة زوجتي الحبيبة التي لم أرها من خمس سنوات وأكيد أن الأطفال أصبحوا كبار ماذا سوف يقول قاسم عندما يشاهدني وأكيد أن حنان سوف تأخذني بالأحضان أكيد الكل سوف يكون سيعد جدا بقدومي
وأول ما ادخل البيت سوف اذهب إلى والدي وأقدم لهم تلك الحقيبة المليئة بالهدايا وأكيد سوف يكون الموقف لا يوصف وسوف اسمع جميل الدعاء منهما
كما أنا مشتاق إلى أن أشاهد أختي جميلة التي سوف تكون رائعة بتلك الملابس التي اشتريتها لها يا الله
كم سوف يكون اليوم جميل ورائع لن ننام هذا الليلة وسوف نستمر في الحديث إلى الصبح وسوف أخبارهم عن رحلتي الذي أريد أن اعمله لهم سوف نطوف البلد شرق وغرب وشمال وجنوب سوف تكون أجازة لا تنسى أبدا"

توقف بحر خياله وفتح عينها على صوت يصدر من ميكرفون الطائرة وهو يقول الحمد لله على سلامتكم جميعا أحنا الآن ندخل إلى مجال العاصمة صنعاء نرجو من المسافرين وضع أحزمة الأمان وشكرا .
عندها تبسم ذلك الرجل الذي يدع حمود في وجهه المضيفة التي تمشي من أمامه وقال مداعب (( ممكن انزل هنا لان بيتنا في بداية العاصمة قولي للطيار ان يتوقف عشان اقفز لأني لا أطيق الانتظار )))
تبسمت المضيفة وقالت بسخرية ((عندما يكون في بيتك مدرج لهبوط الطائرات سوف نهبط في بيتك يا حمود ))
عندها ضحك الاثنان ضحكات قوية وذهب المضيفة من مقطورة الكابتن وقالت وهي مبتسمة ((عندنا واحد مجنون فوق الطائرة قال يريد أن توقف فوق منزلها عشان يقف ))
قال الكابتن مبتسم أكيد أنتي أعطيتها الجواب الشافي أنا أعرفك قالت و وهي تقهقه (( قلت له اذا أصبح في بيتك مدرج لهبوط الطائرة ابشر ))
عندها سقط الكابتن من فوق الكرسي من كثر الضحك وقال الله يفتح عليك أعطيته درس لا ينسها
قالت بشي من الحنان" لا تقول هكذا يا كابتن هو أكيد مشتاق جدا للأحباب ومن كثر الشوق أصبح مجنون
لكن الصراحة هو إنسان جنتل مان مخلق وقالها بدون أي دوافع أخرى بس أكيد انه يحب المزح مع الناس لقد رقبته كثير وهو يكلما نفسه وكأنه يتشوق للقاء"
قال الكابتن بسخرية "الان سوف نهبط الى المطار اربطي الحزمة لا عاد تسقطي وبعدها ما عاد يوجد من يسلينا ويضحكنا "
قالت وهي جالسه على الكرسي وتربط الحزم ((الآن انزل اهبط المطار لقد ربطنا الحزم ))




يتبع .................



قديم 11-07-22, 10:13 PM منتديات يمن المحبة
كاتب قصص
عضوفعال
 
الصورة الرمزية القاص محمد على
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
العمر: 30
المشاركات: 397
القاص محمد على غير متواجد حالياً
افتراضي رد: (( عمليات فردية )) للكاتب القاص " محمد علي"

الفصل الأول
[SIZE="5"][COLOR="Blue"]

"مهما طالت الغياب... والغربة والبعد عن الأحباب ......سوف نعود إلى البلد .... ونرجع أجمل الذكريات ...."


كان يرددها مرارا ذلك الرجل الجالس في مقاعد الدرجة الأولى على مثن الطائرة المتوجه إلى صنعاء لقد استمر الطيران يوم كامل لأنه توقف في مطار دبي ست ساعات قبل الذهاب إلى مطار صنعاء
لقد كانت الرحلة من نيويورك إلى صنعاء تستغرق 16 ساعة بدون توقف.
صمت ذلك الرجل كثيرا وأبحر في بحر خياله المشتاق للأهل والأحباب
وطاف في كل مكان بدون حواجز ولا أقفال
وبداء يرسم يومه الذي سوف يكون مليئا بالأحداث والموقف العظيمة قال مخاطب نفسه "
لقد كانت الرحلة صعبة جدا ولكن ما يجعلها سهله هو الذي سوف احصل عليه في البيت من الحنان والراحة "
وبداء يتخيل كل أفراد عائلة وكيف سوف تكون ردة فعلهم عندما يشاهدوا أمامهم فجأة بدون أي انذر
قال وهو مبتسم " انهوا عمال رائع ان تكون مفجأة لهم جميع عندما يعرفوا اني في صنعاء ولم اخبرهم يا الله انا منتظر ماذا سوف تكون ردت الفعل حقهم أكيد سوف تكون صدمة كبيرة لهم وخاصة لسارة زوجتي الحبيبة التي لم أرها من خمس سنوات وأكيد أن الأطفال أصبحوا كبار ماذا سوف يقول قاسم عندما يشاهدني وأكيد أن حنان سوف تأخذني بالأحضان أكيد الكل سوف يكون سيعد جدا بقدومي
وأول ما ادخل البيت سوف اذهب إلى والدي وأقدم لهم تلك الحقيبة المليئة بالهدايا وأكيد سوف يكون الموقف لا يوصف وسوف اسمع جميل الدعاء منهما
كما أنا مشتاق إلى أن أشاهد أختي جميلة التي سوف تكون رائعة بتلك الملابس التي اشتريتها لها يا الله
كم سوف يكون اليوم جميل ورائع لن ننام هذا الليلة وسوف نستمر في الحديث إلى الصبح وسوف أخبارهم عن رحلتي الذي أريد أن اعمله لهم سوف نطوف البلد شرق وغرب وشمال وجنوب سوف تكون أجازة لا تنسى أبدا"
توقف بحر خياله وفتح عينها على صوت يصدر من ميكرفون الطائرة وهو يقول الحمد لله على سلامتكم جميعا أحنا الآن ندخل إلى مجال العاصمة صنعاء نرجو من المسافرين وضع أحزمة الأمان وشكرا .
عندها تبسم ذلك الرجل الذي يدع حمود في وجهه المضيفة التي تمشي من أمامه وقال مداعب (( ممكن انزل هنا لان بيتنا في بداية العاصمة قولي للطيار ان يتوقف عشان اقفز لأني لا أطيق الانتظار )))
تبسمت المضيفة وقالت بسخرية ((عندما يكون في بيتك مدرج لهبوط الطائرات سوف نهبط في بيتك يا حمود ))
عندها ضحك الاثنان ضحكات قوية وذهب المضيفة من مقطورة الكابتن وقالت وهي مبتسمة ((عندنا واحد مجنون فوق الطائرة قال يريد أن توقف فوق منزلها عشان يقف ))
قال الكابتن مبتسم أكيد أنتي أعطيتها الجواب الشافي أنا أعرفك قالت و وهي تقهقه (( قلت له اذا أصبح في بيتك مدرج لهبوط الطائرة ابشر ))
عندها سقط الكابتن من فوق الكرسي من كثر الضحك وقال الله يفتح عليك أعطيته درس لا ينسها
قالت بشي من الحنان" لا تقول هكذا يا كابتن هو أكيد مشتاق جدا للأحباب ومن كثر الشوق أصبح مجنون
لكن الصراحة هو إنسان جنتل مان مخلق وقالها بدون أي دوافع أخرى بس أكيد انه يحب المزح مع الناس لقد رقبته كثير وهو يكلما نفسه وكأنه يتشوق للقاء"
قال الكابتن بسخرية "الان سوف نهبط الى المطار اربطي الحزمة لا عاد تسقطي وبعدها ما عاد يوجد من يسلينا ويضحكنا "
قالت وهي جالسه على الكرسي وتربط الحزم ((الآن انزل اهبط المطار لقد ربطنا الحزم ))

يتبع .................



قديم 11-07-22, 10:15 PM منتديات يمن المحبة
كاتب قصص
عضوفعال
 
الصورة الرمزية القاص محمد على
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
العمر: 30
المشاركات: 397
القاص محمد على غير متواجد حالياً
افتراضي رد: (( عمليات فردية )) للكاتب القاص " محمد علي"

size="6"]
تابع الفصل الاول:
[/size]

وبعدها هبطت الطائرة واستعد الجميع للخروج منها عندها فك حمود حزام الامان ونهض واخرج حقيبة من الدرج الذي فوقه وتقدم الى بوابة الخروج
واثنا سيره في ممر الطائرة كانت المضيفة واقفة وتدع الركاب وعندما مر حمود من جورها قالت باتسامه عريضة (( حمد لله على السلامة يا حمود ))
وقال حمود(( الله يسلمك )) وضحك ضحكة صغيرة وثم تابع قالا ((ان شاء الله في المرة الثانية سوف تنزل الطائرة جور بيتي لاني قررت ان اعمل مهبط للطائرات ههههههههههههههههههه))
وعندها ضحكة وقالت ان شاء الله نشوف في في رحلة أخرى وقد حصل ما تريد ))
قال حمود وهو متوجه الى باب الخروج من الطائرة وهو يأشر بيده اليمين (( الى اللقاء ))
تقدم خطورة إلى الأمام عندها أحس برياح تأتي إليها وتدغدغ جسده وعندها اخذ نفس عميقا وقال (( الله ما أجمل هواء صنعاء المنعش الذي يرد الروح كم انا مشتاق لكي يا صنعاء كم ومشتاق للأحباب الذي فيك ومشتاق لكل شيء فيك )) نزل حمود بخطوات سريعة من سلالم الطائرة واستقال الباص الطويل مع كل المسافرين الذين نزول من الطائرة وتوجه بهم جميعا إلى بوابة المطار الكبيرة نزل الجميع متوجهين الى بوابات مخصصة للعائدين وكان في استقبالهم شرطة الجوازات التي تدقق في جوازاتهم وتحقق من شخصيتهم وبعد إن انتهاء حمود من تدقيق جوازاته خرج متوجه الى قسم استلام الحقائق
لقد احضر معه خمس حقائب كبيرة وكانت واحده منها فيها ملابسة واغراضه والباقية هدايا استلام جميع الحقائق وتوجه بها إلى جمارك المطار وعندها توقف عند موظف الجمارك الذي كان يطوف بعينها على الحقائب وعلى شكل حمود وكأنه يقول ليش هذا الحقائب كلها
لك وعندها نطق الموظف وقال بلهجة حازمة (( هذه الحقائب كلها لك ؟؟؟))
عندها ابتسام حمود وقال (( لا ليست لي وانما حقي واحدة والباقي هدايا للعائلة والاهل وتصدق يا اخي اني كمان اشتري لك هدية )) واخرج حمود من جيبه ساعة فاخرة ثم تابع قائلا (( هذه الساعة ثمنها 50 دولار تعرف انها تناسب يدك ))
عندها اخذ الموظف حق الجمارك الساعة وقال(( أكيد ما في حاجة في الحقائب غير الهدايا ولهذا خذها تم الفحص ))
وبعدها اشر حمود لااحد الشباب الذين يعملون في المطار وقال لها احمل هذه الحقائب الى باب المطار
خرج حمود وخلفه الشباب حامل الحقائب فوق عربة وعندها توقف وقال ((يا ولد روح شوف لي سيارة تاكسي تكون كبيرة عشان توسع للحقائب ))
وبعد دقيقة رجع الولد وهو راكب سيارة تاكسي كبيرة ونزل وحمل الحقائب فوق السيارة وعندها اخرج حمود بعض الاورق المالية للشاب وطلع السيارة الأجرة وقال لسائق السيارة (( خذني الى الضاحية الجنوبية من العاصمة ولكن أريدك تكون سريع )))
قال سائق بتسم ((العجلة فيها الندامة والتأني فيه السلامة ))
قال حمود وهو مبتسم (( خلاص وصلنا بالسلامة ))
عندها ادر السائق مفتاح التشغيل ودس على البنزين وتحرك الى الطريق العام المتوجه الى الضاحية الجنوبية من العاصمة صنعاء كانت إشارات المرور تملى الشوارع الرئيسية وكان يتوقف في كل إشارة وفي احد الاشارات سمع فتى وهو يصرخ جرائد جرائد أقروا أخر الأخبار أخبار الحريق الهائل
وعندها تقدم الفتى من سائق التاكسي وهو يلوح بالجريدة وصورة المنزل المحترق وعندها قال حمود ..................



انتظرونا في الفصل الثاني ونشاهد ردت فعل حمود من هذا الخبر


[/QUOTE]



قديم 11-07-23, 05:51 AM منتديات يمن المحبة
مشـــرفـــة
 
الصورة الرمزية ح ـياة الروح
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
الدولة: جده
العمر: 27
المشاركات: 13,469
ح ـياة الروح غير متواجد حالياً
افتراضي رد: (( عمليات فردية )) للكاتب القاص " محمد علي"

ان شاء الله ماتكون الحريقة لها علاقة ببيت أهله

رواية رائعة جدًا

عجبني وصفك لشوق حمود لأهله ووطنه

وخصوصًا لما طلب من المضيفة ينزلوه عند بيته ههههه

يعطيك العافية اخي القاص محمد علي

بشوق للفصل الثاني

لك ودي



قديم 11-07-23, 11:28 AM منتديات يمن المحبة
مشـــرفـــة
 
الصورة الرمزية الايمان يماني
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
الدولة: في قلب كل من يحبني
المشاركات: 2,420
الايمان يماني غير متواجد حالياً
افتراضي رد: (( عمليات فردية )) للكاتب القاص " محمد علي"

يعطيك العافيه اخي ومنتظرين الجزء الثاني

دمت بكل خير



قديم 11-07-23, 02:02 PM منتديات يمن المحبة
مشـــــرف سابق
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2010
الدولة: فـــي أرض الله الواسعة
العمر: 22
المشاركات: 2,779
الكـ خليل ـامل غير متواجد حالياً
افتراضي رد: (( عمليات فردية )) للكاتب القاص " محمد علي"

رائعة بالفعل بس وصلنا لعند الحبكة وقفنا هه
بس رائعة بمعنى الكلمة
مبدع كعادتك

تميزت في الكتابة وابدعت فيها صراحة ولا اروع
في عندي ملاحظة بسيطة بس : الالوان وذلك لان القارئ لابد من ان يرى كل شخصية بلون
من اجل يفرق ويستمتع اكثر
وكذلك هناك اخطاء املائية في القصة
هذا ما عندي
واتمنى تقبل الملاحظة
الف شكر لك اخي المبدع القاص محمد علي
وحقيقي ابدعت بمعنى الكلمة
دمت بخير
ونحن في شوق إلى الجزء الثاني
خالص احترامي وتقديري



قديم 11-07-23, 06:14 PM منتديات يمن المحبة
كاتب قصص
عضوفعال
 
الصورة الرمزية القاص محمد على
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
العمر: 30
المشاركات: 397
القاص محمد على غير متواجد حالياً
افتراضي رد: (( عمليات فردية )) للكاتب القاص " محمد علي"

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ح ـياة الروح مشاهدة المشاركة
ان شاء الله ماتكون الحريقة لها علاقة ببيت أهله
رواية رائعة جدًا
عجبني وصفك لشوق حمود لأهله ووطنه
وخصوصًا لما طلب من المضيفة ينزلوه عند بيته ههههه
يعطيك العافية اخي القاص محمد علي
بشوق للفصل الثاني
لك ودي

مرور رائع وجميل جدا يا اجمل اخت
اختي حياة
القصة هي بوليسية
سياسية
بطابع امريكي بطريقة يمنية
الحريق لم يكن حريقا
انتظرونا



إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

All times are GMT +3. The time now is 01:16 PM.


Powered by: vBulletin
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
ألآراء الواردة في المنتدى لا تعبر إلا عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المنتدى
جميع الحقوق محفوظه لشبكة منتديات يمـــن المحبــــة

a.d - i.s.s.w

الصفحة الرئيسية | القـرآن الكريم | حملة الدفاع عن أمنا عائشة | الصوتيات الإسلامية | الصوتيات اليمنية | المسلسلات اليمنية | الطب البديل | برامج الكومبيوتر والانترنت | دروس الفوتوشوب والفلاش | يمن المحبة