أنت غير مسجل في منتـديــات يـمـن المحبـــــة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

                  
     
                        

 
العودة   منتـديــات يـمـن المحبـــــة > المنتـــــديـــــات الأدبيـــــة > يمـــن المحبـــــة للقصص والروايات > نبض أقلام يمن المحبة
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-10-26, 08:52 PM منتديات يمن المحبة
مشـــرفـــة
 
الصورة الرمزية الايمان يماني
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
الدولة: في قلب كل من يحبني
المشاركات: 2,420
الايمان يماني غير متواجد حالياً
افتراضي ♥♥الحلقة الحادية عشر والاخيرة ♥♥ رحلة الاخوة فــي بحر الأمل♥♥






نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


لمشاهدة الموضوع الاصلي ( إضغط هنا )

لمشاهدة الفهرس ( إضغط هنا )



.. نتررككم مع الجزء الاخيـــر ..


وفي السفينة ....
ذهبت بنت عدن إلى حزين بعد أن استأذنت من علاو فأذن لها ولكنه ظل يستمع إلى حديثهم دون أن يشعروا بذلك...
بنت عدن ..: كيف حالك يا أخي
حزين : الحمد لله يا أختاه طمئنيني كيف حال الركاب وماذا حصل لأصيل وخليل ونبض
بنت عدن : لقد تمكنا من إنقاذ أصيل دون علمهم ولكن خليل ونبض لا نعلم ماذا حصل لهم!!

حزين : يا الهي وكيف حال أصيل الآن
بنت عدن : بخير يا أخي نحن نهتم به منذ الأمس اسأل الله أن ينتقم لنا من هؤلاء القراصنة
حزين : لا لا يا بنت عدن لا تعيدي هذا الكلام مرة أخرى . علاو رجل طيب وصديق طفولتي ولن أرضى أن يصيبه مكروه.

بنت عدن : ااه يا أخي أتقول كل هذا الكلام بعد أن فعل بناما فعل..


حزين: يجب أن التمس له عذرا يا أختاه فانا لم أنسى أيام الدراسة لم أنسى الأيام التي قضيناه سويا ونحن مع بعض.
كنا يدا واحدة في السراء والضراء صحيح أن وجهات نظرنا قد تتعارض مع بعضها البعض أحيانا ولكن قلوبنا تحمل الود والحب
وأنا على يقين أن علاو يتذكر هذا جيدا وسيعود إلى رشده وسينتهي كل شئ اعلم أنها غمامة سوداء
ستظللنا لفترة وسرعان ما ستنقشع ويحل محلها سحابة خير ستمطرنا بوابل من الود والإخوة والفرحة

بنت عدن : يالـ قلبك الطيب والكبير يا أخي ففي كل مرة نتعلم منك درسا لا ينسى...
..
حزين : أختاه كل ما عليك فعله هو أن تُصبري الركاب وتهتمي بهم وتساعديهم وانقلي لهم أسفي الشديد .
كان علاو يستمع إلى كلام حزين وبنت عدن ومع كل كلمة كان يقولها حزين كانت تخترق الكلمات صدره
كرصاصات كادت أن توقف قلبه ألما وحزنا على ما بدر منه ليدور في مخيلته شريط الذكريات التي اختزنتها ذاكرته لفترة طويلة من الوقت ...


غادرت بنت عدن الغرفة مسرعة دون أن تنتبه لوجود علاو الذي اختبأ خلف أحد الجدران, لم يتمالك نفسه ،
وأسرع في الذهاب إلى أخيه وصديق طفولته حزين واحتضنه بقوة وعيناه ممتلئة بالدموع وسط دهشة حزين الذي لم يتمالك نفسه وأصبح هو الآخر يبكي ولكن بكاءه كان يختلف هذه المرة لأن دموع الفرح الباردة هي التي أنهمرت من عيناه فرحاً وسعادةً ورضا.

...
كانت المشاعر حينها مختلطة لم يتفوه أحدهما بكلمة واحدة ولكن كل منهما قد فهم ما يريده الآخر لم يستطيعا الكلام تلعثما وعجزت الكلمات والأحرف أن تترجم ما يدور ببالهما ليعم الصمت أرجاء المكان ...

علاو : أنا آسف يا أخي لا ادري لماذا حصل هذا وأجهش بالبكاء ؟

حزين : لا تبكي يا علاو فكلنا يخطي ويصيب...
ومن منا لا يخطأ حتى مع أحب الناس إليه ...

احتضن علاو حزين بقوة .. و قام بفك القيد عن البقية وتعانقا عناقاً حاراً ..
لكن موعود كان غاضباً من علاو كثيراً
ولكنه سرعان ما رضي عنه ليقابله بابتسامة ملئت اركان الغرفة سعادة وبهجه ...


حينها أدار علاو ظهره ليغادر الغرفة

..
حزين : أخي علاو سامحك الله انتبه على ركاب السفينة وأكمل الرحلة أنت بالنيابة عني وارتسمت على شفتيه ابتسامة رضا...
إبتسم علاو وقال : لا!! أكمل أنت يبدو أننا اقتربنا كثيرا من الجزيرة ..
غادر علاو الغرفة مع أصحابه ....لكن بشخص أخر, شخصٌ ملئ قلبه روح الأُخوة والإيمان شخص ٌعاهد الله بقلب صادق أن لا يعود مرة أخرى إلى القرصنة وان يودعها إلى الأبد ...
في تلك اللحظات نادى علاو مساعده المشتاق وريان و عارف..

علاو: اسمعوا يا إخوان لقد كنا على خطا كبير عندما أقدمنا على هذا العمل وقد عاهدت الله أن لا أعود إليه مرة أخرى..


وأنت يا اخي المشتاق : قم بسرعة للقبطان حزين واعتذر منه ..

المشتاق : الحمد لله الذي هداك يا أخي لقد أخبرتك بهذا الشئ من قبل ولكنك لم تكن تستمع إلي
ريان : وماذا به هذا العمل فهو يدر علينا الكثير من المال ونحن سعداء بذلك ولكننا طوع أمرك يا قبطان ..

علاو: لا يا ريان نحن لسنا سعداء نحن نوهم أنفسنا بذلك ..من الآن سنعمل ونجتهد ونجني المال الحلال ..

نريد أن ترتاح أنفسنا وتهدا من تأنيب الضمير الذي يراودها في كل مرة نستولي فيها على سفن الآخرين ...
عارف : هل تعني أننا لن نراك مرره أخرى أو نفترق عن بعض.؟ لا لا اقبل بذلك ...
ابتسم علاو
وقال : لا بل سنكون معاً و لكن ليس في القرصنة ..

عارف البعداني :كم هي جميلة ابتسامتك يا أخي وعانق علاو عناقاً حاراً
تساقطت الدموع من عيون المتواجدين ..
المشتاق : كم أنا سعيد بقرارك هذا سر على بركة الله ونحن نؤيدك بكل ما تقوله وتأمرنا به ...
علاو : لا تقل هكذا لي بل قل للقبطان حزين أنكم ستؤيدونه هو ..
في هذه اللحظات عرف الجميع طيبة قلب علاو وبشاشته وسعة صدره التي غطاها غبار الزمن ..
لم يكن على علم بتوبة القراصنة سوى من كان في غرفة السجن .. وأصدقاء علاو الذين أصبحوا يؤيدون حزين وعلاو ويساندوهما بكل ما يقولوه لهما .. وفي الشاطئ الأخر استيقظ خليل ونبض بعد أن اهتم بهما الحبيب واستردا عافيتهما ثم قصوا الحكاية كاملة على الحبيب فما كان منه إلا أن قرر أن يساعدهما
ويلحقا سويا بالسفينة..

الحبيب : لدي صديق لي اعرفه و لديه قارب سريع وبإذن الله سيساعدنا وسيقبل بالمجيء معنا ..
نبض الوطن : لا ادري كيف سنرد لك جميلك يا أخي ..!!
الحبيب : لا عليك فهذا واجبي ..

تهلل وجه خليل ونبض فرحا وسعادة..
وفي الصباح الباكر .. ذهب الحبيب إلى صديقه مروان
ووافق على المجيء معهم ..

وغادرا معا في ذلك الصباح الجزيرة برفقة الحبيب و صديقه مروان ..الذي أسرع بقاربه عله يلحق بالسفينة ..
وفي السفينة كان الصمت والحزن يخيم على الركاب ولا تكاد تسمع قهقه أو ضحكة إلا من قبل القراصنة ...

حاولت اميرة الورد بث روح الأمل و التفاؤل في الركاب وإعطاءهم جرعا من الصبر والقوة واجتياز المواقف الصعبة وساعدها في ذلك الايمان يماني و همسات حالمة وحياة الروح و الحجاجي وصدى إنسان وحسين ..

بدء الركاب بالصمود والتغلب على حزنهم خاصة بعد أن طمأنتهم روح و بنت عدن بسلامة أصيل.

وفي ناحية أخرى من البحر كانت أعين خليل ونبض مع الحبيب ومروان تتجول هنا وهناك علها تلمح طيف السفينة فيهدئ الخاطر وتتحقق الأمنية فما زال الأمل رفيقهما ولم ييأسا من أن يلحقا بالسفينة ويتمكنا من إنقاذها ...

كان مروان على علم بجميع تحركات القراصنة وعلم أيضا أنهما سيتوقفان قليلا في
وسط البحر حتى يرتاح محرك السفينة قليلا...

وبينما نبض ومروان يتحدثان ..
إذا بـ خليل يصرخ ويصيح : ها هي السفينة إنها هناك ..وهي واقفة في وسط البحر!!
التفت الحبيب ونبض ومروان ..و إذا بالسفينة لا تبعد كثيرا عنهم فيا لسعادتهما حينئذ ...
أسرعا حتى اقتربا من السفينة وظلا يتبعانها حتى حل المساء وعم الهدوء وسكن الجميع ....
تسلل الأربعة إلى السفينة بصمت واختبؤا بإحدى الغرف ليفاجؤ حينها أنها الغرفة التي يتواجد فيها أصيل وكم كانت سعادة خليل عندما رأى أخوه أصيل وهو بخير أمام عينه ليحتضنا بعض ويتعانقا بشوق ومحبة وسط ضحكات أطلقها مروان والحبيب بفرح وسعادة ...

مروان: انتبها ولا تجعلا فرحة اللقاء تنسيكما الانتباه فنحن لا نريد لأحد أن يشعر بنا..
خليل: صدقت يا مروان ولكن فرحتي بلقاء أخي لا توازيها فرحة
خرج بحر الشوق و رحال المحبة ليعانقا نبض الوطن بعد أن علما بوجودهما بالغرفة.

رحال المحبة : من هؤلاء يا نبض الن تعرفنا عليهم .!!

الحبيب: ماذا سنفعل الآن يجب أن نتصرف بسرعة وحذر شديد..ولندع التعرف على بعض فيما بعد
ابتسم الجميع ..
قال نبض : صدقت يا حبيب يجب أن نتصرف بحكمة وحذر شديد
...
خليل : لنسرع إذا فلم يتبقى على الفجر سوى سويعات قليلة ...سنهجم أولا على رئيسهم علاو فإذا سيطرنا عليه سنسيطر على الوضع كاملا...

مروان : أحسنت يا خليل فكرة جيدة...

أصيل : وماذا ستفعل يا أخي..
خليل : لا عليك يا أصيل اتبعني فقط سوف نهجم على علاو وهو نائم ونقوم بأسره وبذلك سنسيطر على السفينة سوف نذهب أنا و رحال و نبض .. وأنت يا مروان و بحر والحبيب احمونا من الخلف ..
الجميع : فلنتوكل على الله ..
انطلق الكل بحذر إلى وسط السفينة كان الكل نائمون والهدوء يعم المكان استطاع حينها خليل و نبض أن يتسللا إلى غرفة علاو ..
ويلقيا القبض عليه ولكنهما تفاجأ بعدم مقاومة علاو لهم واستسلامه على الفور وأيضا ما زاد استغرابهما نظرات الفرحة التي اعتلت محيا علاو عندما رأى نبض و خليل و أصيل وكأنه يقول حمدا لله على سلامتكم ....
ووسط دهشة خليل صرخ فيه أصيل أسرعا وقوما بربطه فقد بدئت تباشير الفجر بالظهور ...
وفي تلك اللحظات كان المشتاق قادما من الغرفة المجاورة ليوقظ علاو فانقض عليه الثلاثة وقاموا بربطه بجانب علاو وأيضا التزم المشتاق الصمت فازدادت دهشة خليل ولكنه في كل مرة يقاوم دهشته تلك ويتذكر عندما رموا به إلى البحر دون أدنى شفقة أو رحمة ...

توسطت الشمس في السماء ليستيقظ الركاب على صراخ في وسط السفينة خرج الجميع ليروا ماذا حصل
صرخ خليل قائلا : ابشروا يا إخوان فلقد استعدنا سفينتنا وسيطرنا عليها مرة أخرى لم تكن فرحة الركاب كبيرة باستعادة السفينة بقدر فرحتهم وسعادتهم برؤية أصيل وخليل ونبض بخير وسلامة
...
أطلقت الفتيات زغاريد الفرح وعمت السعادة أرجاء المكان
وما زاد تلك الفرحة هو ظهور القبطان بعد أن فك له علاو القيد ولأصدقائه لكن دون علم الركاب ... و هو الآن قد ظهر عليهم وزاد من فرحتهم وسعادتهم ..

قال أصيل بصوت مرتفع : الآن كم تدين تدان سنقوم برمي القراصنة بالبحر كما فعلوا بنا وسنبدأ بقائدهم علاو حتى يتذوقوا الألم كما تذوقناه نحن في المرة السابقة ... عندها قطع كلامه حزين وهو يقول: لا يا أصيل لا يا بني لقد تاب علاو عن فعله لقد عاهد الله على عدم العودة إلى هذا الفعل مجددا ومن عفا وأصلح فأجره على الله وسنكمل الرحلة سويا وستتصافى القلوب وسنبحث سويا على الكنز ...

التفت خليل نحو علاو مبتسماً وعرف سر عدم دفاع علاو عن نفسه ...
لحظات عم الصمت والدهشة أرجاء السفينة ليصرخ أبو أصيل والوفي الله اكبر الحمد لله ففرح الجميع و قام الكل بترديدها والهتاف بها واجتمع الكل على ظهر السفينة بسعادة وتصافح الجميع بحب وود ...

توقف علاو وقال بصوت مرتفع : أرجو منكم مسامحتي
و سأقبل إي عقوبة في حقي ..

عم الهدوء و لم تمض ثواني حتى صرخ الجميع بكل قوة : سامحك الله علاو ولا نريد سوى أخوتك لنا في هذه السفينة
عمت البسمة والفرحة أرجاء السفينة وأكملوا رحلتهم بسعادة وتعاون علاو وحزين بقيادة السفينة وتشاركوا جميعا
وعاد الجميع كلاً إلى عمله .. وبقي عارف وريان في حماية السفينة ....

أميرة الورد : أليست هذه هي الجزيرة الموجودة على الخريطة ..
بنت عدن :نعم يا أختي
نبض الوطن : نعم سوف اذهب لإخبار القبطان بذلك ..
اخبر نبض الوطن القبطان أنهم قد اقتربوا من الجزيرة
ولم تمضِ سوى دقايق معدودة ..
حتى وصلوا إلى الجزيرة التي تحوي الكنز

حياة الروح : الحمد لله ها قد وصلنا انظري ياحبة سكر هاهيا الجزيرة التي تحوي الكنز ..
ماسات: يا ترى ما هو الكنز الذي سنحصل عليه
القلب الطاهر : وأنا أيضا أتوق لمعرفة الكنز الذي سنتقاسمه جميعا
ثبات : أتوقع انه كنز كبير وثمين من المجوهرات واللؤلؤ والياقوت
أصيل : ثبات أنت لا تفكرين إلا في المجوهرات ..صدى إنسان : صدقت يا أصيل لهذا سوف نحرمها من المجوهرات إن وجدت ...
حسين : ماذا بكم يا إخواني قد هجمتم هكذا على ثبات فالفتيات لا هم لهن سوى الزينة والاهتمام بمظهرهن اليس كذلك يا حبة سكر ..
حبة سكر : صدقت يا اخي وانتم لا هم لكم سوى معدتكم وما يملأها من الطعام ....
و انطلقت منها ومن الجميع ضحكات عالية ..

سار الركاب بخريطتهم في إرجاء الجزيرة حتى وصلوا إلى المكان الذي ذكر فيه الكنز وبدأوا بالبحث حتى وجدوا صندوقا كبيرا تجمع الكل حوله واقترب حزين وعلاو لفتح الصندوق وقالا بسم الله
...


اندهش الجميع مما رأوه في الصندوق فلم يكن سوى مخطوطة كبيرة
...
استخرجها حزين وبدء يقرئها بصوت عالي والكل يستمع له وينصت
"

بسم الله الرحمن الرحيم
أهنئكم على اجتياز هذه الرحلة الصعبة و مقاومة الصعاب وتعاونكم و اجتماعكم يداً واحدة...
ألأخوة في الله هي الكنز والثمرة ولا شيء يساوي هذا الكنز العظيم من كنوز الدنيا ,, فالأخوة في الله والمحبة فيه والتعاون على فعل الخير وطاعة الله والإخلاص لله تعالى في المحبة هي أعظم الكنوز ,, والأخوة في الله أجرها أن الله يظلهم تحت ظله يوم لا ظل إلا ظلُهُ , فا الكنز ليس مالاً ولا هو مادياً .. إنما هي إخوة في الله اجتماع على طاعة الله وتفرق عليه ..
الكنز هي إخوتكم في الله وتماسككم وتعاونكم وقوة صبركم فلم تفرقكم الظروف .. وتسامحكم وعفوكم عن بعضكم البعض واتسامكم بروح الرضا بما كتبه الله لكم وثقتكم به.
فهذه هي أعظم هدية وثمرة وكنز لكم فكلها سعادة وطريقها سعادة وهي الفوز و النجاح والطريق الصحيح
وفي نهاية المطاف حصدتم الكنز وظفرتم به "


عندها ارتسمت على وجوه الجميع ابتسامة الرضا ومعها شعروا بالسعادة التي كانوا يحلمون بها ....
وهكذا نكون قد انتهينا من تلك الرواية وأغلقنا ذلك الكتاب وانتهينا من حكاية تلك القصة الصغيرة بمفهومها ...
الكبيرة بمعناها وهدفها ...


وختاما (( تتمايل المشاعر وفقا مع رياح القلب ..لتصل إلى احساس مرهف وحكايا صادقه ..
ونبض بحب عظيم تعلق في السماء ..محبة كماء الزلال يروي الظمأ ونفحة ايمانية عذبة تهدي النفس صفائها فتطمئن الروح .
. الحب في الله .. رحلة دنيويه ..نهايتها ظل عرش الرحمن
))..

تقبلوا خالص وارق التحايا مني ومن اخي خليل ونتمنى ان تكون هذه القصة قد نالت استحسانكم فما
كان من صواب فمن الله وما كان من خطا فمن انفسنا والشيطان ..



فــ إلى اللقاء .. في روايات وقصص قادمة
مع خالص احترامي وتقديري لكم

كان معكم - اخوانكم ..

الايمان يماني
خليل الكامل









قديم 11-11-23, 06:25 PM منتديات يمن المحبة
مـؤســس
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
الدولة: مملكة البحــــــــريــن
المشاركات: 9,951
عــــــلاو غير متواجد حالياً
افتراضي رد: ♥♥الحلقة الحادية عشر♥♥ رحلة الاخوة فــي بحر الأمل♥♥

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رحلة الأخوة في بحر الأمل


ابداء بردي بقول الله تعالى :-

(وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا)

لقد تابعت بصمت منذُ بداية تلك القصة التي جمعتنا بقلوب يملؤها الحب والوئام عشتها بكل تفاصيلها كلمة كلمة وحرف حرف ووجدت فيها ما لا استطيع وصفة في صفحات او مجلدات بما تحملة من روح الأخوة والمحبة في الله والأنفراد الكامل بالتشويق وكل شخص منا عاش الدور وهو يتابع أقلام لها مستقبل مشرق بالابتكار والأعداد والتنسيق والهدف الأساسي الذي جعل تلك القصة تجمعنا بحب وأخلاص وتفاني ونجد أن الله تعالى جعل من الإخوة نعمة كبيرة والنعمة هي عطية مجانية يهبها الله لمن يشاء من خلائقه وهي هبة وإحسان يوهبها الباري ليس لغرض أو لعوض فالإخوة هنا جاءت بمعنى أن الله تعالى قد وهبنا منه نعمة الإخوة فيه وجعل صلة تلك الإخوة مقتضاها الإيمان به وسلوك شريعته .

نعم كان لتلك القصة أثر بالغ في أعماقي وبرغم ضيق الوقت لدي إلا أني تابعتها وبشوق ولهفة عارمة لأعرف إلى أين سيصل القرصان ووجدت لها نهاية وكأني أعيش الحدث وكان لقائي بالأخ الغالي حزين بما صورته القصة لحظة حيه استشعرتها حقيقة لكثر شوقي اليه وإلى عناقة فقد زاد شوقي الية حقيقةً وتارة أخرى إلى نهاية تلك الرحلة التي جمعتنا بحب الله والكنز الذي عثرنا عليه وقيمته التي هي باقية لنا في الدنيا أفضل من كل كنوز الدنيا ...

شكراً لك أخي خليل وشكراً لك أختي الايمان يماني فقد يعجز القلم عن وصفكم وجهدكم وفطنتكم في حسكم المرهف ومشاعركم النبيلة وأخلاقكم الحميدة فأعذروني وأعذروا قلمي أن قصر في حقكم وأعذروني أيضاً على تقصيري في التواجد بقلمي بين صفحات اجزء القصة ولكن يعلم الله موجود بأحساسي ومشاعري وبقلبي ...


فلكم الشكر مرة أخرى والشكر موصول لكل طاقم الرحلة من أخوان عزيزين وأخوات عزيزات والتفاعل الذي وجدته من الجميع مع تمنياتي القلبية بالتقدم والأزدهار لكما وفي أعمال قادمة ومستقبل أفضل في عالم القصص والفكر والأدب والثقافة ووفقنا الله واياكم جميعاً لما يحبة ويرضاه ...


دمتم بوافر من الــود ،،،



قديم 11-11-25, 12:03 AM منتديات يمن المحبة
مشـــــرف سابق
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2010
الدولة: فـــي أرض الله الواسعة
العمر: 22
المشاركات: 2,779
الكـ خليل ـامل غير متواجد حالياً
افتراضي رد: ♥♥الحلقة الحادية عشر♥♥ رحلة الاخوة فــي بحر الأمل♥♥




قال تعالى " إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ "

رحلة الأخوة في بحر الأمل


رحلة رحلها الاخوة هنا ...
رحلة قلوب اخوة سطرو اروع معاني الاخوة والبذل
هي ليست ممثلة على ارض الواقع .. وليست خياليه
هي تمثيل لاخوة اجتمعوا في الله وتفرقوا عليه ..
رحلة نحلم جميعاً ان نعيش احداثها

اجتمعت فيها قلوب نقية صافية لم يعرف الحقد فيها مكان

رحلة بدأت ببناء السفينة التي بناها ركاب تلك الرحلة فاحسنوا البناء
و لابد من تنصيب والياً عليها يقوم بشؤنها ولابد من ان يتمتع بالحكمة والفطنة
ويستطيع تحمل مسؤليه من يرعى ..
انطلقت الرحلة على بركة الله صادفها الكثير من المعوقات
ولكن لـ ثبات وعزيمة وتعاون ركاب واصحاب تلك السفينة
كان لهم القوة والدافع التي يدرءون به تلك العقبات الصعاب
وكان من اشدها هم القراصنة الذين احتلو السفينة
و لم يكن احتلال السفينة من قبل القراصنة بالعقبة الكبيرة
بل ان يكون صديقاً لك هو من يقرصن سفينتك ولا تستطيع فعل شي
يمر الامر بسلام ويرجع القراصنة إلى الطريق الصحيح
لـ يتقاسمان الكنز ... وثم يجدا ان اجتمعاهم هو الكنز
فكم هي تلك السعادة ..
هذه القصة باختصار


وفي الاخير ..
اقدم جل شكري و امتناني للاخت الغالية الايمان يماني
على ما قامت به من جهد كبير حيث ان ما بذلته لايذكر امامها
فشكراً لك بحجم الكون ، وشكري لك هو تقصير
فـالابجدية لا تجد امامك مفرادت لوصفك
فشكراً لك .. شكراً .. شكراً من اعماق قلبي ..
و شكراً لهذه القصة التي جمعتني باخت لي لم تلدها امي
شكراً لها لانها جمعتني بقلم فريد استفدت منه كثيراً ..
و أحد عمالقة الادب ..
شكراً لك استاذتي ...
اسأل الله لك التوفيق والنجاح في الدنيا والاخرة يارب العالمين ..

الاخ الغالي .. ابو عمار ..
من اين ابدأ وكيف انتهي فا الحديث في ذكرك يطول
قدمت الكثير من اجلنا وما زلت تقدم على حسابك وحساب وقتك
فجزاك الله عنا كل خير
نعم القبطان انت ... ونعم قائد السفينة انت
فالف شكر لك من اعماق قلبي
والمعذرة منك على تقصيرنا ونعلم والله اننا في حقك مقصرين



شكراً لكل من شارك معنا او رد او قرأ وشكراً لكل من مر هنا
شكراً لكم لدعمكم الدائم والسخي الذي لقيناه منكم
فشكراً في حقكم تساوي صفراً
فلكم جزيل الشكر والتقدير والمعذرة منا على التقصير ..

ملاحظة / اتمنى منكم كتابة كلمة في اسطر عن القصة ^^

إلى اللقاء في اعمال قادمة ... باذن الله

ومع خالص احترامي وتقديري لكم



قديم 11-11-25, 12:06 AM منتديات يمن المحبة
قلــم يمــن المحبــة
 
الصورة الرمزية روح الامل
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
الدولة: بين الاحلام والامال
المشاركات: 7,527
روح الامل غير متواجد حالياً
افتراضي رد: ♥♥الحلقة الحادية عشر♥♥ رحلة الاخوة فــي بحر الأمل♥♥

واخيرا وصلنا الى آخر المطاف ولكني وصلت معها ومع احداثها وقد
تملكني التاثر الكبير فعندما عانق حزين علاو وتصافت القلوب وعادت
المحبة لتسكنها هنا لااعلم الاان قلبي طاف الدنيا باكملها وقال لي ان
مثل هذا الموقف يتكرر دائما وعبر اي زمانا ومكان ..فيتكرر ولكن قليل جدا
ولايتكرر الا عند اصحاب القلوب الكبيرة . التي تعرف الصفح والحب في الله
لانها امنت ان.الحياة اقصر من ان نمضيها وقد رمينا وراء ظهورنا اللحظات
الرائعه والذكريات الجميلة التي كانت ..الحياة لاتسموا بجمالها الا بوجود
اناس تحسن الظن وتنتظر عودة من غفل الى رشدهم ..لانسيانهم وكرههم
والحياة لكي تمضي بسعادتنا يجب فانها تطلب منا عبرها ان نحتوي بعضنا
البعض وان نكون يدا واحده ..وان يجمعنا دائما المحبة والاخاء الصادق
هكذا كان مضمون هذا التسلسل الرائع لهذه القصه وهكذا فهمنا معناها
ومغزاها ..وحقا كم كانت رائعه بجميع فصولها ...


اقتباس:
(( تتمايل المشاعر وفقا مع رياح القلب ..لتصل إلى احساس مرهف وحكايا صادقه ..
ونبض بحب عظيم تعلق في السماء ..محبة كماء الزلال يروي الظمأ ونفحة ايمانية عذبة تهدي النفس صفائها فتطمئن الروح .
. الحب في الله .. رحلة دنيويه ..نهايتها ظل عرش الرحمن ))..
ا كنت اقرا بداية القصة وامثلها على الواقع البشري وكم نسجت من شخصيات
وهمية في عقلي وتاثرت لكل الاحداث التي مرت بها تلك الشخصيات ..برغم كل ذالك
وصلت الى هذه الكلمات ولم استطع كبت دموعي اكثر من ذالك ولااعلم حقا لماذا
كلما اعدت قرائتها ابكي واقول نعم ..نعم ..فالحياة اصغر من ان نمضي فيها بدون
حب واخاء في الله ولله فقط جل شاءنه ...
اليوم يسدل الستار ويعلن عن نهاية الرحلة ..فتتكابد الكلمات في الصدور لاننا كنا
كثيرا مانترقب وننتظر بزوغ اي جزء منها ...لنتعلم ...ونستمتع ..ونستفيد من معانيها
اليوم اقول وداعا ايتها الرحلة فاني لن انساكِ ابدا لاني شعرت اني رحلت بين تفاصيلكِ
فرحلت وصدقت خيالي ..فعشت جميع احداثكِ ولن انسى جميع اللحظات التي تمثلت
في حلقاتكِ ..لن انسى رحلة الاخوة بالله ..تلك الاخوة الرائعه بمعناها ...
وداعا ويشهد الله ان الحزن جثم على قلبي لوداع هذه الرحلة التي يصعب نسيانها

الاخ المبدع خليل والاخت الحبيبه الايمان يماني ...وصل مضمون رسالتكم وعلمنا
مااهمية الحب في الله وكيف ان الحب في الله يطهر القلوب من الحقد والكراهيه
وكيف ان الحب في الله يعلمنا العطاء والتضحية والسعي وراء الخير وحتى وان تضررنا
اخوي الكريمان شكرااااا بحجم عطاءكما الرائع جدا
شكرا بحجم الاخاء والابداع الذي تمثل في شخصكما
وجزاكما الله عنا خيرا ودمتما ذخرا وفخرا نفتخر بهما
فاسعدكما الله وانار قلبيكما وحقق احلامكم
خالص احترامي وتقديري الدائم لكما ولعطائكما المميز جدا



قديم 11-11-28, 10:23 PM منتديات يمن المحبة
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 7
اسير القلم غير متواجد حالياً
افتراضي رد: ♥♥الحلقة الحادية عشر والاخيرة ♥♥ رحلة الاخوة فــي بحر الأمل♥♥

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



قديم 11-12-08, 11:03 AM منتديات يمن المحبة
عضوفعال
 
الصورة الرمزية الزهره
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
العمر: 38
المشاركات: 453
الزهره غير متواجد حالياً
افتراضي رد: ♥♥الحلقة الحادية عشر والاخيرة ♥♥ رحلة الاخوة فــي بحر الأمل♥♥

ما اجمل هذه الرحله ومااجمل ما حملته من معاني ومشاعر صادقه
والله لا اعلم ماذا اقول ان كلماتي عاجزه عن التعبير لروعة ماقرات
والله اني اكتب كلماتي هذه والدموع تنهمر من عيني فاسال الله
العلي القدير ان يظلنا بظله يوم لا ظل الا ظله
اختي الا يمان يماني واخي خليل اثابكم الله وبارك فيكما
والله انها قصه جدا رائعه ومؤثره
اتمنا لكم التوفيق والنجاح دائما وابدا



قديم 12-01-03, 02:43 PM منتديات يمن المحبة
مشـــرفـــة
 
الصورة الرمزية الايمان يماني
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
الدولة: في قلب كل من يحبني
المشاركات: 2,420
الايمان يماني غير متواجد حالياً
افتراضي رد: ♥♥الحلقة الحادية عشر♥♥ رحلة الاخوة فــي بحر الأمل♥♥

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عــــــلاو مشاهدة المشاركة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رحلة الأخوة في بحر الأمل
ابداء بردي بقول الله تعالى :-
(وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا)
لقد تابعت بصمت منذُ بداية تلك القصة التي جمعتنا بقلوب يملؤها الحب والوئام عشتها بكل تفاصيلها كلمة كلمة وحرف حرف ووجدت فيها ما لا استطيع وصفة في صفحات او مجلدات بما تحملة من روح الأخوة والمحبة في الله والأنفراد الكامل بالتشويق وكل شخص منا عاش الدور وهو يتابع أقلام لها مستقبل مشرق بالابتكار والأعداد والتنسيق والهدف الأساسي الذي جعل تلك القصة تجمعنا بحب وأخلاص وتفاني ونجد أن الله تعالى جعل من الإخوة نعمة كبيرة والنعمة هي عطية مجانية يهبها الله لمن يشاء من خلائقه وهي هبة وإحسان يوهبها الباري ليس لغرض أو لعوض فالإخوة هنا جاءت بمعنى أن الله تعالى قد وهبنا منه نعمة الإخوة فيه وجعل صلة تلك الإخوة مقتضاها الإيمان به وسلوك شريعته .
نعم كان لتلك القصة أثر بالغ في أعماقي وبرغم ضيق الوقت لدي إلا أني تابعتها وبشوق ولهفة عارمة لأعرف إلى أين سيصل القرصان ووجدت لها نهاية وكأني أعيش الحدث وكان لقائي بالأخ الغالي حزين بما صورته القصة لحظة حيه استشعرتها حقيقة لكثر شوقي اليه وإلى عناقة فقد زاد شوقي الية حقيقةً وتارة أخرى إلى نهاية تلك الرحلة التي جمعتنا بحب الله والكنز الذي عثرنا عليه وقيمته التي هي باقية لنا في الدنيا أفضل من كل كنوز الدنيا ...
شكراً لك أخي خليل وشكراً لك أختي الايمان يماني فقد يعجز القلم عن وصفكم وجهدكم وفطنتكم في حسكم المرهف ومشاعركم النبيلة وأخلاقكم الحميدة فأعذروني وأعذروا قلمي أن قصر في حقكم وأعذروني أيضاً على تقصيري في التواجد بقلمي بين صفحات اجزء القصة ولكن يعلم الله موجود بأحساسي ومشاعري وبقلبي ...
فلكم الشكر مرة أخرى والشكر موصول لكل طاقم الرحلة من أخوان عزيزين وأخوات عزيزات والتفاعل الذي وجدته من الجميع مع تمنياتي القلبية بالتقدم والأزدهار لكما وفي أعمال قادمة ومستقبل أفضل في عالم القصص والفكر والأدب والثقافة ووفقنا الله واياكم جميعاً لما يحبة ويرضاه ...
دمتم بوافر من الــود ،،،
اخي الفاضل علاو يعلم الله كم تشرفت وسعدت كثيرا بردك ولا اعلم باي عبارات الشكر والثناء اقدمها لشخصك الكريم ولكن لا اقول سوى اسعد المولى قلبك في الدنيا والاخرة ورزقك ما تتمناه واعذرني لتاخر ردي عليكم حفظك المولى وحماك ودمت بكل خير



قديم 12-01-03, 02:52 PM منتديات يمن المحبة
مشـــرفـــة
 
الصورة الرمزية الايمان يماني
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
الدولة: في قلب كل من يحبني
المشاركات: 2,420
الايمان يماني غير متواجد حالياً
افتراضي رد: ♥♥الحلقة الحادية عشر♥♥ رحلة الاخوة فــي بحر الأمل♥♥

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الكـ خليل ـامل مشاهدة المشاركة



قال تعالى " إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ "

رحلة الأخوة في بحر الأمل


رحلة رحلها الاخوة هنا ...
رحلة قلوب اخوة سطرو اروع معاني الاخوة والبذل
هي ليست ممثلة على ارض الواقع .. وليست خياليه
هي تمثيل لاخوة اجتمعوا في الله وتفرقوا عليه ..
رحلة نحلم جميعاً ان نعيش احداثها

اجتمعت فيها قلوب نقية صافية لم يعرف الحقد فيها مكان

رحلة بدأت ببناء السفينة التي بناها ركاب تلك الرحلة فاحسنوا البناء
و لابد من تنصيب والياً عليها يقوم بشؤنها ولابد من ان يتمتع بالحكمة والفطنة
ويستطيع تحمل مسؤليه من يرعى ..
انطلقت الرحلة على بركة الله صادفها الكثير من المعوقات
ولكن لـ ثبات وعزيمة وتعاون ركاب واصحاب تلك السفينة
كان لهم القوة والدافع التي يدرءون به تلك العقبات الصعاب
وكان من اشدها هم القراصنة الذين احتلو السفينة
و لم يكن احتلال السفينة من قبل القراصنة بالعقبة الكبيرة
بل ان يكون صديقاً لك هو من يقرصن سفينتك ولا تستطيع فعل شي
يمر الامر بسلام ويرجع القراصنة إلى الطريق الصحيح
لـ يتقاسمان الكنز ... وثم يجدا ان اجتمعاهم هو الكنز
فكم هي تلك السعادة ..
هذه القصة باختصار


وفي الاخير ..
اقدم جل شكري و امتناني للاخت الغالية الايمان يماني
على ما قامت به من جهد كبير حيث ان ما بذلته لايذكر امامها
فشكراً لك بحجم الكون ، وشكري لك هو تقصير
فـالابجدية لا تجد امامك مفرادت لوصفك
فشكراً لك .. شكراً .. شكراً من اعماق قلبي ..
و شكراً لهذه القصة التي جمعتني باخت لي لم تلدها امي
شكراً لها لانها جمعتني بقلم فريد استفدت منه كثيراً ..
و أحد عمالقة الادب ..
شكراً لك استاذتي ...
اسأل الله لك التوفيق والنجاح في الدنيا والاخرة يارب العالمين ..

الاخ الغالي .. ابو عمار ..
من اين ابدأ وكيف انتهي فا الحديث في ذكرك يطول
قدمت الكثير من اجلنا وما زلت تقدم على حسابك وحساب وقتك
فجزاك الله عنا كل خير
نعم القبطان انت ... ونعم قائد السفينة انت
فالف شكر لك من اعماق قلبي
والمعذرة منك على تقصيرنا ونعلم والله اننا في حقك مقصرين



شكراً لكل من شارك معنا او رد او قرأ وشكراً لكل من مر هنا
شكراً لكم لدعمكم الدائم والسخي الذي لقيناه منكم
فشكراً في حقكم تساوي صفراً
فلكم جزيل الشكر والتقدير والمعذرة منا على التقصير ..

ملاحظة / اتمنى منكم كتابة كلمة في اسطر عن القصة ^^

إلى اللقاء في اعمال قادمة ... باذن الله

ومع خالص احترامي وتقديري لكم
بترك الررررررررد عليك للنهاية



إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

All times are GMT +3. The time now is 09:12 PM.


Powered by: vBulletin
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
ألآراء الواردة في المنتدى لا تعبر إلا عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المنتدى
جميع الحقوق محفوظه لشبكة منتديات يمـــن المحبــــة

a.d - i.s.s.w

الصفحة الرئيسية | القـرآن الكريم | حملة الدفاع عن أمنا عائشة | الصوتيات الإسلامية | الصوتيات اليمنية | المسلسلات اليمنية | الطب البديل | برامج الكومبيوتر والانترنت | دروس الفوتوشوب والفلاش | يمن المحبة