أنت غير مسجل في منتـديــات يـمـن المحبـــــة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

                  
     
                        

 
العودة   منتـديــات يـمـن المحبـــــة > يمـــن المحبـــــة الإســـــلامي > يمـــن المحبـــــة الإســـلامي العــــام
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-05-18, 06:47 AM منتديات يمن المحبة
شخصيه بـــارزه
 
الصورة الرمزية مـــوعـــود
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
المشاركات: 2,161
مـــوعـــود غير متواجد حالياً
افتراضي



المتكـــــــبر
كبر بفتح الكاف وكسر الباء أي أسن أو تقدم في العمر وكبر بفتح الكاف وضم الباء أي عظم وتعالى . والكبر أو الكبرياء تعنى العظمة أو العلو والرفعة . والمتكبر كوصف للعبد صفة ذميمة , ولكنها صفة من صفات المدح الواجبة للكمال الإلهي المطلق . فالعبد الذي يتكبر أي يتعاظم إنما يتكبر ويتعاظم على غيره من العباد , وهذا تكبر بلا مقتضى وبلا سند , فالناس سواسية كأسنان المشط مهما اختلفت درجاتهم , فاختلاف الدرجات والرتب لا يخرج أحدا عن كونه إنسانا , وكلنا في هذا الوصف سواء , وهو اختلاف لا يجعل أحدنا أعظم من أخيه , لأنه اختلاف لا فضل لنا فيه , إذ مرجعه إلى إرادة الله عز وجل وحكمته التي ذكرها في قوله تعالى : ( أَهُمْ يَقْسِمُونَ رَحْمَةَ رَبِّكَ نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُم مَّعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِيَتَّخِذَ بَعْضُهُم بَعْضًا سُخْرِيًّا وَرَحْمَتُ رَبِّكَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ)



قديم 06-05-18, 02:18 PM منتديات يمن المحبة
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: في ارض الله الواسعه ....
العمر: 33
المشاركات: 172
فتاة الاسلام غير متواجد حالياً
افتراضي

الخــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــالق ....



قديم 06-05-19, 06:36 AM منتديات يمن المحبة
شخصيه بـــارزه
 
الصورة الرمزية مـــوعـــود
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
المشاركات: 2,161
مـــوعـــود غير متواجد حالياً
افتراضي

الله

كلمة "إلاه" تعني: معبود .. وهي اسم مشتق من الفعل (أله) بالفتح .. فكل ما اتخذه الناس معبوداً منذ القدم يصح أن يطلق عليه اسم (إلاه). فمن الناس من اتخذ الشمس إلهاً .. أي: معبوداً، ومنهم من اتخذ النار إلهاً، ومنهم من اتخذ القمر إلهاً، ومنهم من اتخذ البقر إلهاً.
وكلمة (إلاه) قد تطلق ويراد بها معناها فقط .. أي: (معبود) كما في قوله تعالى: {فقال يا قوم اعبدوا الله ما لكم من إله غيره .. "59"} (سورة الأعراف)
وقوله تعالى: {الذي له ملك السماوات والأرض لا إله إلا هو يحيي ويميت .. "158"} (سورة الأعراف)
وقوله تعالى: {.. لا إله إلا هو سبحانه عما يشركون "31"} (سورة التوبة)
فالحق سبحانه وتعالى يؤكد في هذه الآيات أنه لا معبود إلا هو تبارك وتعالى. وقد تطلق كلمة (إلاه) ويراد بها: الحق عز وجل، كما في قوله تعالى: {اجعل الآلهة إلهاً واحداً إن هذا لشيء عجاب "5"} (سورة ص)
فكلمة (إلاه) في هذه الآية تعني: "معبوداً"، وفي نفس الوقت يراد بها: الحق عز وجل. فإذا انتقلنا إلي لفظ الجلالة (الله) .. هل هو لفظ مشتق من الفعل (أله) أم غير مشتق؟
قيل: إنه اسم مشتق من نفس الفعل (أله)، وأنه هو نفسه الاسم المشتق (إلاه) ودخلت عليه الألف واللام وحذفت الهمزة للتخفيف، وقيل: إنه غير مشتق، وإنما أطلقه الله عز وجل للدلالة على ذاته العلية. ولكننا نقول: إن لفظ الجلالة (الله) سواء أكان مشتقاً أم غير مشتق، فإنه علم على واجب الوجود .. أي: على الحق تبارك وتعالى بذاته وأسمائه وصفاته دون سواه من المعبودات الباطلة
.



قديم 06-05-20, 06:45 AM منتديات يمن المحبة
شخصيه بـــارزه
 
الصورة الرمزية مـــوعـــود
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
المشاركات: 2,161
مـــوعـــود غير متواجد حالياً
افتراضي

الودود
قال تعالى:
{إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن ودا "96"} (سورة مريم)
الودود هو الود وهو الحب، وسبحان المحب للمؤمنين، وهو المحبوب لهم ومحبة الله لعباده، ورحمته إياهم، ومحبة المؤمنين لله تعالى: طاعته، وطاعة الله رحمة من الله، والله نور السماوات والأرض، فمن أصابه من ذلك النور فقد سبق له من الله الهدى، وما أحب المؤمن لله، وما أحبه لله!! وقيل في معنى "الودود": إن عباده الصالحين يودونه ويحبونه، لما عرفوا من كماله في ذاته وصفاته وغفرانه تعالى.
وكلتا الصفتين مدح، لأنه جل ذكره، إذا أحب عباده المطيعين فهو فضل منه، وإذا أحبه عباده العارفون فلما تقرر عندهم من كريم إحسانه. وهنا مكان هذا الدعاء الجميل:
"يا ودود، يا ذا العرش المجيد، يا مبدئ يا معيد، يا فعال لما يريد، أسألك بنور وجهك الذي ملأ أركان عرشك، وبقدرتك التي قدرت بها على جميع خلقك، وبرحمتك التي وسعت كل شيء، لا إله إلا أنت، يا مغيث أغثني". وقد ذكر الودود سبحانه، مرتين في القرآن الكريم:
{واستغفروا ربكم ثم توبوا إليه إن ربي رحيم ودود "90"} (سورة هود)
{وهو الغفور الودود "14"} (سورة البروج)



قديم 06-05-20, 05:34 PM منتديات يمن المحبة
شخصيه بـــارزه
 
الصورة الرمزية مـــوعـــود
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
المشاركات: 2,161
مـــوعـــود غير متواجد حالياً
افتراضي


القابض - الباسط
الحق سبحانه وتعالى هو الذي يقبض ويبسط، أي: أنه الذي يعطي الرزق اختباراً، ويمنع الرزق اختباراً. ويرد لك ما تعطيه لغيرك، أو تنفقه في سبيل الله أضعافاً مضاعفة، ويأمر المقترض بضرورة سداد القرض متى أصبح قادراً وإليه ترجعون، فيأخذ كل ذي حق حقه. الحق سبحانه وتعالى عنده الخزائن التي لا تنفذ إذا أعطى لكل واحد مطلوبه، فلن ينقص ذلك مما عنده شيئاً.
قال تعالى في الحديث القدسي: "يا عبادي، لو أن أولكم وآخرك، وحيكم وميتكم، ورطبكم ويابسكم اجتمعوا في صعيد واحد، فسأل كل إنسان منكم ما بلغت أمنيته، فأعطيت كل سائل منكم ما سأل ما نقص ذلك من ملكي إلا كما لو أن أحدكم مر بالبحر فغمس فيه إبرة ثم رفعها إليه ذلك بأني جواد ماجد، افعل ما أريد، عطائي كلام، وعذابي كلام، إنما أمري بشيء إذا أردته أن أقول له: كن فيكون".
لأن الإنسان لو لم يكن محتاجاً في بطنه قوت، وعلى بدنه ثياب، وفي بطن أولاده قوت، وعلى أجسادهم ثياب، فإنه لا يذهب إلي المهن التي تتطلبها الحياة ويعمل بها، ولكن الذي يجعله يلجأ إلي هذه الأعمال حاجته إلي المال، فالله يقبض عنه حتى يزاول حركته الحياة التي يستنكف أن يصفها إن لم يكن محتاجاً. والله لا يريد لحركة الحياة أن يتفضل الناس على الناس، بل لابد أن ترتبط مصالح الناس على الناس، بل لابد أن ترتبط مصالح الناس عند الناس بالحاجة من الناس إلي الناس. فإذا كان الحق سبحانه لا يبسط على الناس كل البسط، ولا يقبض عنهم كل القبض، ولكنه يبسط ويقبض.
قال تعالى:
{الله يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر .. "26"} (سورة الرعد)
فإذا كان الحق ـ سبحانه وتعالى ـ الذي لا تنفد خزائنه يعطي بمقدار، فلا يبسط على الناس جميعاً، ولا يقبض عنهم جميعاً، فمن باب أولى أن يكون الإنسان كذلك، فلا يبسط يده كل البسط، ولا يجعلها مغلولة إلي عنقه، ويقبضها كل القبض. وهذه نظرية اقتصادية تضمن راحة الدنيا؛ لأن الذي يتعب الحياة أن صاحب الرزق الضيق، يريد أن يعيش في مستوى الذي وسع عليه في رزقه نقول له لا، رحم الله أمراً عرف قدر نفسه.



قديم 06-05-21, 03:25 AM منتديات يمن المحبة
شخصيه بـــارزه
 
الصورة الرمزية مـــوعـــود
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
المشاركات: 2,161
مـــوعـــود غير متواجد حالياً
افتراضي

الخافض - الرافع
قال تعالى:
{والسماء رفعها ووضع الميزان "7"} (سورة الرحمن)
هو الذي يخفض الكفار بالإشقاء، ويرفع المؤمنين بالإسعاد. وهو الذي يرفع أولياءه بالتقرب، ويخفض أعداءه بالإبعاد. هو رب الواقعة. الخافضة الرافعة، أي: خافضة لقوم إلي النار، ورافعة آخرين إلي الجنة. الخافض لمن تعالى، الرافع لمن تواضع، ومن بيده الميزان يخفض ويرفع.
{إذا وقعت الواقعة "1" ليس لواقعتها كاذبة "2" خافضة رافعة "3"} (سورة الرحمن



قديم 06-05-22, 07:40 AM منتديات يمن المحبة
شخصيه بـــارزه
 
الصورة الرمزية مـــوعـــود
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
المشاركات: 2,161
مـــوعـــود غير متواجد حالياً
افتراضي

المعز - المذل
قال تعالى:
{وتعز من تشاء وتذل من تشاء "26"} (سورة آل عمران)
لأن ظواهر الكون لا تقتصر على من يملك، وإنما مع من يملك، أناس هم ملوك ظل، ومعنى (ملوك ظل) أي يتمتعون بنفوذ مؤقت، هؤلاء منهم كل الشر، يغترون بالملك ويفعلون ما يشاءون، أو يفعل الآخرون لهم ما يأمرون به. وحين ينزع الملك لاشك أن المغلوب يعزه الله، أما الظالمون أنفسهم فيذلهم الله.
إذن: كان لابد أن يجئ بعد:
{تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء .. "26"} (سورة آل عمران)
هذا القول الحق:
{وتعز من تشاء وتذل من تشاء .. "26"} (سورة آل عمران)
لماذا؟
لأن كل ملك حوله من يتمتع بجاهه ونفوذه. فإذا ما قام سلطان وانتهى ظهروا على السطح، وهذا نشاهده كل يوم وكل عصر.
{وتعز من تشاء وتذل من تشاء بيدك الخير "26"} (سورة آل عمران)
ونلاحظ هنا أن إيتاء الملك في أعراف الناس خير، ونزع الملك في أعراف الناس شر، ولهذا نقول: إن نزع الملك شر على من خلع منه، ولكنه خير لمن؟ لمن أوتي الملك، وقد يكون خيراً لمن نزع منه الملك أيضاً. لأن الله حين ينزع منه الملك أو ينزعه من الملك يخفف عليه مئونة ظلمه، فلو كان ذلك الملك المخلوع عاقلاً لتقبل ذلك، وقال: إن الله يريد أن يخلصني لنفسه لعلي أتوب.
إذن: فلو نظرت إلي الجزئيات في الأشخاص، ونظرت إلي الكليات في العموم وجدت أن ما يجري في كون الله من إتيان الملك، وما يتبعه من إعزاز. ونزع الملك وما يتبعه من إذلال، كل ذلك ظاهرة خير في الوجود، ولذلك لم يكن الأمر كما قال بعض العلماء لابد أن نقدر أن (بيدك الخير) تتضمن أيضاً أن بيدك الشر، وأن الله لم يأتي بالشر هنا، حتى لا ينسبه إلي يده.
لهذا القول نقول: لا لو نظرت إلي مجريات الأمور بدقة، فمادام الله هو الذي يؤتي، ومادام الله هو الذي ينزع، ومادام الله هو الذي يعز، ومادام الله هو الذي يذل فلابد أن يكون كل ذلك صور الخير في الوجود. لذلك لابد أن نقول كما قال الله سبحانه وتعالى:
{بيدك الخير إنك على كل شيء قدير "26"} (سورة آل عمران



قديم 06-08-22, 03:22 PM منتديات يمن المحبة
عضو
 
الصورة الرمزية noor al-eman
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 150
noor al-eman غير متواجد حالياً
افتراضي

"أسماء الله الحسنى بأدلتها"

1-الرَّحْمَنُ 2-الرَّحِيمُ لقوله : { تَنْزِيلٌ مِنَ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ } [فصلت:2]
3-المَلِك 4-القُدُّوسُ 5-السَّلامُ 6-المُؤْمِنُ 7-المُهَيْمِنُ 8-العَزِيزُ 9-الجَبَّارُ 10-المُتَكَبِّرُ لقوله :{ هُوَ اللهُ الذِي لا إِلَهَ إِلا هُوَ المَلِكُ القُدُّوسُ السَّلامُ المُؤْمِنُ المُهَيْمِنُ العَزِيزُ الجَبَّارُ المُتَكَبِّرُ }[الحشر:23]
11-الخَالِقُ 12-البَارِئُ 13-المُصَوِّرُ لقوله : { هُوَ اللهُ الخَالِقُ البَارِئُ المُصَوِّرُ } [الحشر:24]
14-الأَوَّلُ 15-الآخِرُ 16-الظَّاهِرُ 17-البَاطِنُ لقوله : {هُوَ الأَوَّلُ وَالآخِرُ وَالظَّاهِرُ وَالبَاطِنُ }[الحديد:3]
18-السَّمِيعُ 19-البَصِيرُ : { وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ } [الشورى:11]
20-المَوْلَى 21-النَّصِيرُ : { فَنِعْمَ المَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِيرُ} [الحج: 78]
22-العفو 23-القَدِيرُُ : { فَإِنَّ اللهَ كَانَ عَفُوّاً قَدِيراً } [النساء:149]
24-اللطيف 25-الخَبِير : { وَهُوَ اللطِيفُ الخَبِيرُ } [الملك:14]
26-الوِتْرُ : حديث ( وَإِنَّ اللَّهَ وِتْرٌ يُحِبُّ الْوِتْرَ ) (مسلم :2677)
27- الجَمِيلُ : حديث : (إِنَّ اللَّهَ جَمِيلٌ يُحِبُّ الْجَمَالَ ) (مسلم:91)
28- الحَيِيُّ 29-السِّتيرُ حديث (إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ حَيِىٌّ سِتِّيرٌ يُحِبُّ الْحَيَاءَ وَالسَّتْرَ) (صحيح أبي داود:3387)
30- الكَبِيرُ 31- المُتَعَالُ لقوله : { الكَبِيرُ المُتَعَالِ } [الرعد:9]
32- الوَاحِد ُ33- القَهَّارُ لقوله : { وَهُوَ الوَاحِدُ القَهَّار } [الرعد:16]
34- الحَقُّ 35- المُبِينُ لقوله : { وَيَعْلَمُونَ أَنَّ اللهَ هُوَ الحَقُّ المُبِينُ} [النور:25]
36- القَوِيُِّ لقوله : { إِنَّ رَبَّكَ هُوَ الْقَوِيُّ الْعَزِيزُ }[هود:66]
37- المَتِينُ لقوله : { ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ } [الذاريات:58]
38-الحَيُّ 39-القَيُّومُ 40-العَلِيُّ 41-العَظِيمُ ، آية الكرسي [البقرة:255]
42-الشَّكُورُ 43-الحَلِيمُ ، لقوله : { وَاللَّهُ شَكُورٌ حَلِيمٌ } [التغابن:17]
44-الوَاسِعُ 45-العَلِيمُ ، قال تعالى : { إِنَّ اللَّهَ وَاسِعٌ عَلِيمٌ }[البقرة:115]
46-التَّوابُ 47-الحَكِيمُ لقوله : { وَأَنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ حَكِيم }[النور:10]
48-الغَنِيُّ 49-الكَريمُ لقوله : { فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ } [النمل:40]
50-الأَحَدُ 51- الصَُّمَدُ لقوله : { قُل هُوَ اللهُ أَحَد اللهُ الصَّمَدُ } [الصمد ]
52-القَرِيبُ 53-المُجيبُ لقوله :{ إِنَّ رَبِّي قَرِيبٌ مُجِيبٌ} [هود:61]
54-الغَفُورُ 55-الوَدودُ لقوله : { وَهُوَ الْغَفُورُ الْوَدُود } [البروج:14]
56-الوَلِيُّ 57-الحَميدُ لقوله : { وَهُوَ الْوَلِيُّ الْحَمِيدُ} [الشورى:28]
58-الحَفيظُ لقوله : { وَرَبُّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ حَفِيظٌ } [سبأ:21]
59-المَجيدُ لقوله : { ذُو العَرْشِ المَجِيدُ } [البروج:15]
60-الفَتَّاحُ لقوله : { وَهُوَ الْفَتَّاحُ الْعَلِيم ُ} [سبأ :26]
61-الشَّهيدُ لقوله : { وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ } [سبأ:47]
62-المُقَدِّمُ 63-المُؤِّخرُ حديث : (أَنْتَ الْمُقَدِّمُ وَأَنْتَ الْمُؤَخِّرُ) (البخاري :1069)
64-المَلِيكُ 65-المَقْتَدِرُ لقوله : { فِي مَقْعَدِ صِدْقٍ عِنْدَ مَلِيكٍ مُقْتَدِر } [القمر:55]
66-المُسَعِّرُ 67-القَابِضُ 68-البَاسِطُ 69-الرَّازِقُ ، حديث: (إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمُسَعِّرُ الْقَابِضُ الْبَاسِطُ الرَّازِقُ) (الترمذي:1314)
70-القَاهِرُ لقوله : { وَهُوَ الْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ } [الأنعام:18]
71-الديَّانُ : ورد في الحديث القدسي: (أَنَا الْمَلِكُ أَنَا الدَّيَّانُ ) (البخاري 6/2719)
72-الشَّاكِرُ ، قال تعالى :{ وَكَانَ اللَّهُ شَاكِراً عَلِيماً } [النساء:147]
73-المَنَانُ : حديث ( لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ الْمَنَّانُ) (صحيح أبي داود:1325)
74-القَادِرُ لقوله : { فَقَدَرْنَا فَنِعْمَ القَادِرُونَ } [المرسلات:23]
75-الخَلاَّقُ لقوله : { إِنَّ رَبَّكَ هُوَ الْخَلاقُ الْعَلِيم ُ} [الحجر:86]
76-المَالِكُ ، حديث: ( لاَ مَالِكَ إِلاَّ اللّهُ ) (مسلم :2143)
77-الرَّزَّاقُ لقوله : { إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ } [الذاريات:58]
78-الوَكيلُ لقوله : { وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ } [آل عمران:173]
79-الرَّقيبُ لقوله : { وَكَانَ اللهُ عَلى كُلِّ شَيْءٍ رَقِيباً } [الأحزاب:52]
80-المُحْسِنُ : حديث: ( إن الله محسن يحب الإحسان) (المعجم الكبير :7114)
81-الحَسيبُ لقوله : { إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ حَسِيباً } [النساء:86]
82-الشَّافِي : حديث: (اشْفِ وَأَنْتَ الشَّافِي ) (البخاري:5351)
83-الرِّفيقُ : حديث : (إن الله رَفِيقٌ يُحِبُّ الرِّفْقَ فِي الأَمْرِ كُلِّهِ) (البخاري :5901)
84-المُعْطي : حديث:(وَاللَّهُ الْمُعْطِي وَأَنَا الْقَاسِمُ) (البخاري :2948)
85-المُقيتُ لقوله : { وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ مُقِيتاً } [النساء:85]
86-السَّيِّدُ : حديث : (السَّيِّدُ الله ) (صحيح أبي داود :4021)
87-الطَّيِّبُ حديث: (إِنَّ اللَّهَ طَيِّبٌ لاَ يَقْبَلُ إِلاَّ طَيِّبًا ) (مسلم :8330)
88-الحَكَمُ : حديث: (إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَكَمُ وَإِلَيْهِ الْحُكْمُ ) (صحيح أبي داود:4145)
89-الأَكْرَمُ لقوله : { اقْرَأْ وَرَبُّكَ الأَكْرَمُ } [العلق:3]
90-البَرُّ لقوله : { إِنَّهُ هُوَ الْبَرُّ الرَّحِيمُ } [الطور:28]
91-الغَفَّارُ لقوله :{ الْعَزِيزُ الْغَفَّارُ } [ص:66]
92-الرَّءوفُ لقوله : { وَأَنَّ اللهَ رءوف رَحِيم } [النور:20]
93-الوَهَّابُ لقوله : { الْعَزِيزِ الْوَهَّابِ } [ص:9]
94-الجَوَادُ حديث: ( إن الله جواد يحب الجود) (صحيح الجامع :1744)
95-السُّبوحُ : حديث: ( سُبُّوحٌ قُدُّوسٌ رَبُّ الْمَلاَئِكَةِ وَالرُّوحِ ) (مسلم :487)
96-الوَارِثُ : قوله : { وَنَحْنُ الْوَارِثُون } [الحجر:23]
97-الرَّبُّ لقوله : { سَلامٌ قَوْلاً مِنْ رَبٍّ رَحِيمٍ } [يس:58]
98-الأعْلى لقوله : { سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الأَعْلَى } [الأعلى:1]
99-الإِلَهُ لقوله : { وَإِلهُكُمْ إِلهٌ وَاحِدٌ } [البقرة:163]
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
للناس السهيره (اللي يحبون السهر)... موضوع مهم :) just_n يمـــن المحبـــــة للطب والصحه 12 06-03-13 05:16 AM
موضوع تحب ان نتناقش فيه بروم يمن المحبه الــشــعــلــه منتدى الغرف الصـوتيه اليمنيـه وغرفة يمن المحبه 10 06-03-06 01:04 AM

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

All times are GMT +3. The time now is 06:10 AM.


Powered by: vBulletin
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
ألآراء الواردة في المنتدى لا تعبر إلا عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المنتدى
جميع الحقوق محفوظه لشبكة منتديات يمـــن المحبــــة

a.d - i.s.s.w

الصفحة الرئيسية | القـرآن الكريم | حملة الدفاع عن أمنا عائشة | الصوتيات الإسلامية | الصوتيات اليمنية | المسلسلات اليمنية | الطب البديل | برامج الكومبيوتر والانترنت | دروس الفوتوشوب والفلاش | يمن المحبة